استشراف مستقبل المعرفة 2019

عن التقرير

الغرض الرئيسي من هذا التقرير هو مساعدة قادة الدول في إعداد مواطنيهم للمشهد المعرفي المستقبلي وتزويدهم بمهارات كافية. حيث يطمح إلى تشجيع القيادة الاستباقية بين جميع الدول لضمان استمرار إعادة تحديد وتطوير مهارات القوى العاملة.  يجبر استمرار ظهور التكنولوجيات الحديثة كلاً من أصحاب العمل والموظفين على التكيف بشكل مستمر مع الأنظمة والعمليات الجديدة. باستخدام بيانات الوقت الحقيقي لتقييم مجالات المعرفة المستقبلية، سيتمكن القادة السياسيون وأصحاب المصلحة الداعمون من تصور الاحتياجات المستقبلية لمواطنيهم بطريقة موضوعية وفعّالة.

لتحقيق هذه الغاية، يقدم هذا التقرير أحدث النتائج التي توصلت إليها سلسلة "مستقبل المعرفة،" والتي تستخدم أداة مبتكرة لقياس المعرفة تعتمد على تحليل البيانات الضخمة وتقييم الوعي بالمهارات والتكنولوجيا في 40 دولة. تسمح منصة الذكاء الرقمي بتطوير مؤشر الوعي التكنولوجي العالمي (GTAI) ومؤشر الوعي بمهارات المستقبل (FSAI)، لدعم نتائج مؤشر المعرفة العالمي (GKI). يتيح ذلك للقارئ مقارنة مستويات الوعي في مختلف البلدان وتحديد أفضل الممارسات من حيث التقدم التكنولوجي وتنمية مهارات المستقبل. على غرار النسخة الأولى العام الماضي، يقيم هذا التقرير وعي 40 دولة، مجمعة في أربع مجموعات بناءً على نتائج مؤشر المعرفة العالمي 2019.

 

التقرير كاملاً