استشراف مستقبل المعرفة 2018

عن التقرير

عندما نتحدَّث عن مستقبل مجتمعات المعرفة، لا يمكن النظر إلى التغيير التكنولوجي بمعزل عن العوامل المؤثرة الأخرى؛ فالمؤثرات أو الاتجاهات الأخرى مثل العولمة والاستدامة والتحولات الديموغرافية والتحضُّر لها تأثيرٌ في الوضع المستقبلي للاقتصاد ومستقبل الأعمال؛ لذلك، إذا ما أردنا أن نُدرك كيفية تشكيل المستقبل، فسوف نحتاج إلى إدراك التفاعلات التي تنطوي عليها هذه الاتجاهات؛ لأنها غالباً ما تُعزِّز بعضها بعضاً وتتضافر فيما بينها.

يُعدُّ تقرير «استشراف مستقبل المعرفة» تقريرًا فريدًا من نوعه يقدِّم دراسة تجريبية تغطي 20 دولة وتتضمن أداة جديدة لقياس المعرفة باستخدام البيانات الكبيرة، تهدف إلى فهمٍ أفضلَ لكيفية تنقل المجتمعات الحالية وتحولها، بما يمنحها القدرة على التكيف والتعامل مع متطلبات المجالات المستقبلية التي ستُسهم في تشكيل المستقبل القريب والبعيد.

يعمل التقرير على تنبيه صنّاع السياسات وقادة الأعمال والباحثين والمجتمع المدني، وتحفيزهم وتوجيههم إلى المجالات الناشئة الجديدة -الذكاء الاصطناعي وسلسلة الكتلة «البلوك تشين» والأمن السيبراني والتكنولوجيا الحيوية ومهارات المستقبل - التي ستصبح ذات أهمية استراتيجية لمستقبل المجتمعات. كلُّ ما علينا أن نُركّز على مستقبلنا، وأن نكون أكثر انفتاحاً وتعاوناً وأن نطلق العنان لخيالنا.

 

التقرير كاملاً ( عدد الصفحات 85، الحجم: 13.1MB)